طبيب روسي: تناول الثوم يقي من الـكورونا !

أكد أطباء أن تناول الثوم يقي من فيروس “كورونا” الذي تفشى في الصين وانتقل إلى دول أخرى.
وقال الدكتور الروسي، فلاديمير زايتسوف أخصائي أمراض الأنف والأذن والحنجرة، في مقابلة صحفية، إن أعراض الإصابة بفيروس “كورونا” الصيني 2019-nCoV، شبيهة بأعراض الإنفلونزا، ويمكن للثوم الذي يوصف دائما للمصابين بأمراض البرد والجهاز التنفسي أن يساعد في الوقاية من هذا الفيروس الجديد.
وفيروس “كورونا” يهاجم بالدرجة الأولى الأشخاص ذوي الجهاز المناعي الضعيف، لذلك فإن تناول الثوم يعزز مناعة الجسم، “لأنه يحتوي على مبيدات نباتية Phytoncides (وهي مركبات عضوية متقلبة مضادة للميكروبات) لها خاصية مضادة للفيروسات” فالثوم يعزز مناعة الجسم ويحمي من الإصابة بفيروس “كورونا”، وفق تقديره.
ولتحسين مقاومة الجسم يجب تناول الثوم باعتدال، مثلا فصين في اليوم، واحد في الصباح والثاني في المساء، لأن تناول كمية كبيرة منه قد يؤذي المعدة.
وحسب زايتسيف، “يمكن تناول الزنجبيل بدلا من الثوم، لأنه يحتوي أيضا على مركبات عديدة مفيدة لها خصائص مضادة للفيروسات، كما يفيد النعناع وكذلك تناول الفواكه في تعزيز مناعة الجسم، إضافة إلى ضرورة قضاء وقت أطول في الهواء الطلق”.
ويقول الخبراء في منظمة الصحة العالمية، إن الثوم غذاء صحي، ويحتوي فعلا على بعض الخصائص المضادة للميكروبات، إلا أنه لا يوجد أي دليل دامغ وواقعي على أن تناول الثوم يمكن أن يحمي الأشخاص من فيروس 2019-nCoV.

تعليقات
جار التحميل...