“صور و وثيقة ” / يحدث في تونس -مواطن يشتري دواء لوالده المريض بـــ5 أضعاف عن سعره الأصلي… وبدون “vignette “

تتواصل أزمة فقدان الأدوية في تونس منذ أسابيع تزامنا مع إعلان الصيدلية المركزية عن تفاقم ديونها تجاه مزوديها وعجز وزارة الصحة عن حلّ الاشكال الذي بات يشكّل هاجسا لدى المواطنين المرضى وأقاربهم .
وفي هذا السياق أكد المواطن مروان الشافعي في تصريح للحصري انه ظلّ طيلة أسابيع يبحث عن دواء pyostacine لوالده المريض وهو الدواء الوحيد الذي يعالج الإلتهابات لحالات مرضية معيّنة ولا يوجد أي بديل أو جنيس للدواء المذكور .
أكد  المتحدث ان والده بقي لأيام طويلة يعاني من أوجاع كبيرة بسبب عدم العثور على الدواء في عديد الصيدليات بالعاصمة وأحوازها ، وبعد رحلة شاقة تمكن من العثور على الدواء المذكور في إحدى الصيدليات بالمرسى ليتفاجأ بأن سعره تضاعف تقريبا 5 مرات حيث اصبح سعر العلبة الواحدة 52 دينار و500 مليم في حين ان سعرها الأصلي 15 دينار .
وكشف مروان الشافعي انه اشترى الدواء دون تردد لعله يخفف آلام والده لكنه استغرب كيف يتم استغلال المواطنين بتلك الطريقة الفاحشة مع العلم ان العلب التي اقتناها كانت دون vignette وفق ما تظهره الصورة المصاحبة للمقال .
ووجه محدثنا نداء الى وزير الصحة والمدير العام للصيدلية المركزية للتدخل العاجل ضد جشع بعض الصيادلة وايقاف هذا النزيف الذي يضاعف في آلام المرضى واقاربهم  وفق ما نقله موقع الحصري .

ومن جهة اخرى افادت زوجة الرجل المريض  ل”ماطر نيوز” ان زوجها قضى اسابيع  بين  حياة وموت  بسبب غياب الدواء من الصيدليات   و ان البحث  عن هذا الدواء  تم في عديد  الجهات قبل العثور عليه في الصيدلية المذكورة  مؤكدة ما جاء في موقع الحصري  بشان هذا الموضوع ..

ووجهت   محدثتنا نداءا عاجلا الى وزارة الصحة و المنظمات الحقوقية للتدخل العاجل  و توفير الادوية   احتراما لمرضى تتالم يوميا  بين الوجع و القهر …

وطالبت الزوجة  بفتح تحقيق ومحاسبة  كل من تورط في نقص الادوية  ومراقبة  بعض الصيدليات   في تونس…

هذه العائلة استطاعت شراء الدواء بسعر “المشنوار” و تمكنت من ذلك   لكن الفقير ماذا يفعل   و من سيرحم عجزه    من المرض وقهر الفقر ؟

 

451

10 22

 

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.