صفاقس :ارتفاع عدد ضحايا حادثة غرق مركب المهاجرين بقرقنة إلى 48.

ارتفع عدد ضحايا حادثة غرق مركب المهاجرين السريين المنكوب الذي غرق مساء السبت 2 جوان 2018 بجزيرة قرقنة إلى 48 ضحيّة.

ويذكر أنّه تمّ إنقاذ 68 شخصا من بين حوالي 180 مهاجرا كانوا على متن مركب حمولته لا تجاوز 70 شخصا وفق شهادة ناجين.

وقد استأنفت عمليات البحث عن بقيّة المفقودين صباح الاثنين 4 جوان.

وكانت وزارة الداخلية قد أعلنت في بلاغ أنّه من بين الناجين 60 تونسيا و5 من دول إفريقية ومغربيان اثنان وليبي واحد.

 هذا و تم تسليم 24 من بين ضحايا مركب المهاجرين السريين إلى ذويهم بعد استكمال إجراءات التشريح من قبل الطب الشرعي والتعرف على الهويات. ومن بينهم:

سبع ضحايا من ولاية قابس

ثلاث ضحايا من ولاية بن عروس

اربع ضحايا من ولاية مدنين

ثلاث ضحايا ولاية تطاوين

ضحية واحدة سليانة

ضحية واحدة صفاقس

ضحية واحدة تونس

ضحية واحدة جندوبة

ويذكر أن وكيل الجمهورية بالمحكمة الإبتدائية بصفاقس أذن امس بفتح بحث تحقيقي “من أجل تكوين وفاق بغاية مساعدة الغير على الإبحار خلسة والناجم عنه الموت”.

وللإشارة فقد قضى أهالي المفقودين والضحايا في حادثة غرق المركب ليلتهم امام مستشفيات الجهة لمعرفة مصير أبنائهم.

وحمّل عدد منهم مسؤولية الكارثة لسياسة الدولة التي همشت الشباب فيما أشار بعضهم إلى أن العائلة تتحمل بدورها المسؤولية.

وانتقدت مجموعة اخرى النقص في الاطار الطبي مطالبين بالتسريع في عمليات تشريح جثث الضحايا.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.