شقيق لاعب من الترجي – معطيات صادمة بخصوص الطفل الذي إنتحر بسبب لعبة “الحوت الأزرق”..

اكد لسعد بلخاوية والد الطفل مهدي (13 سنة) الذي انتحر امس أن العائلة إهتزت لانتحار ابنها وتم التفطن اليه يوم امس على الساعة الواحدة والنصف بعد الظهر معلقا في باب غرفته.

والضحية كان من المتفوقين في دراسته وهو اصغر اشقائه ومن الصدف ان شقيقه الاكبر كان خارج المنزل يخوض مباراة كرة قدم صحبة اصدقائه اما شقيقه الثاني فكان في غرفته ولم يتفطن الى ان الضحية مهدي قرر انهاء حياته بعد ان قضى نحو الساعتين في لعبة الحوت الازرق.

هذا وسيتم دفن الضحية بعد صلاة العصر اليوم في زغوان.

يشار الى أن الطفل مهدي توفي في المستشفى حسب شهادة عائلته للصريح وقد وجهت لوما الى الحماية المدنية بسبب وصولها متأخرة.

من جهة اخرى افاد موقع الصريح ان  ان عددا من ممثلي فريق الترجي حضروا منذ قليل موكب دفن الضحية بزغوان باعتبار أن شقيقه لاعب متالق ضمن اواسط الترجي الرياضي

الصريح

تعليقات
جار التحميل...