شاهد بالفيديو – رجل يعتدي على امرأة بطهران لعدم ارتدائها الحجاب…

 

أظهرت لقطات تم تسجيلها بهاتف محمول رجلاً يصفع امرأة وسط العاصمة الإيرانية طهران، وأمام مرأى المارة لعدم ارتدائها الحجاب.

نقلت ديلي ميل البريطانية، الجمعة 16 مارس، مقطعاً قد صُوَّر بهاتف محمول يظهر رجلاً يصرخ على فتاة، يبدو أنها غير محجبة في موقف للسيارات في طهران، ويطلب منها ارتداء الحجاب لكنها عارضته قائلة إنها لا تهوى الحجاب، وهذا ما أثار حفيظة الرجل وجعله يصفعها على وجهها.

وكررت الفتاة – حسب ما يظهر في المقطع – عدة مرات أن من حقها عدم #ارتداء_الحجاب، وفي المقابل ردَّ عليها الرجل بأن هذا الأمر منافٍ للقوانين، وطالبها بالالتزام بالحد الأدنى من القوانين.

وقالت الفتاة للرجل إنها سوف ترتدي الحجاب بعد أن يرتديه هو أولاً. نعت الرجل المتشدد #الفتاة عدة مرات بأنها “أخته”، وهي ردت عليه “أنا لستُ أختك”. شجع بعض المارة الفتاة بعد تعرضها للضرب وهتفوا بأنهم يدعمون “نساء شارع الثورة والموت لمن لا يمكنهم مشاهدتك”.

هذه ليست المرة الأولى التي تتعرض فيها الفتيات في إيران للضرب أو الاعتداء بسبب #معارضتهم_للحجاب_القسري .

وظهرت في المقطع الذي انتشر على الإنترنت في فبراير 2018 امرأة واقفة على المنصة ملوحة بيديها في الهواء وشعرها الأشقر مكشوف قبل أن يبدأ حشد بالتصفيق لها، ثم اقترب عنصر شرطة من المرأة واعتلى المنصة إلى جوارها ودفعها أرضاً بعنف بالغ، فيما سُمع صوت رجل يسأل “أين حقوق الإنسان؟”.

حذر تقرير أصدره مركز الأبحاث الاستراتيجية بمكتب #الرئاسة_الإيرانية من انتشار حملة رفض الحجاب الإجباري، التي انضم إليها حتى بعض المحجبات وبعض الرجال أيضا، تضامناً مع مطالب النساء الإيرانيات بحرية اختيار غطاء الرأس، معتبراً أنها تشكل “قلقاً كبيراً” للنظام الحاكم. وفقاً لوكالة “إيسنا” للطلبة الإيرانيين، فإن التقرير الذي نشر، السبت، أكد أن “الإحصائيات تشير إلى أن أغلبية الناس يعتقدون أن اختيار الحجاب من عدمه حق بدائي للنساء وأمر شخصي، ولا يجب على الدولة أن تفرض الحجاب عليهن”.

وشدد التقرير على أن الإجراءات المتطرفة التي اتخذتها شرطة الآداب والأجهزة الموازية في إيران، كاعتقال النساء اللائي لا يرتدين الحجاب الشرعي، وفرض الغرامات المالية على المخالفات لم تكن مؤثرة”.

العربية -نت

شاهد  الفيديو 

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.