سيدي بوزيد: تظاهرة في إطار الاحتفال بالعيد الوطني للمرأة التونسية.

نظمت جمعية ”مدارات للأدب والفكر والفنون”، مساء أمس الاحد 12 أوت 2018، بمدينة سيدي بوزيد، تظاهرة في إطار الاحتفال بالعيد الوطني للمرأة التونسية، تولت خلالها تكريم عدد من النساء المتميزات في مختلف المجالات بالجهة.

وبالمناسبة، أوضحت رئيسة جمعية ”مدارات للادب والفكر والفنون”، مها دبش، أن الجمعية تحتفي بالمرأة، هذه السنة، بطريقة مختلفة، حيث اختارت تكريم صاحبات قصص نجاح ممن دأبن على الكفاح والنضال والابداع والمثابرة في العمل، وذلك بهدف التأكيد على ثبات المرأة في اضطلاعها بدورها داخل الاسرة والمجتمع، وفق تعبيرها.
واعتبرت انه من الواجب على المرأة الاستمرار في نضالها وفي تحديها لتصل بتونس الي بر الامان، مثمنة مجهود النساء في مختلف المجالات في الجهة، واللاتي اثتبن انهن قادرات على جعل المستحيل حقيقة، وخاصة منهن العاملات في القطاع الفلاحي، والحرفيات، وباعثات المشاريع، وحاملات الشهائد العليا في مختلف الاختصاصات.
وتضمنت التظاهرة، التي انتظمت بمشاركة الاطفال والشباب، معرضا للفن التشكيلي، ولوحات للتعبير الجسماني من إعداد نادي الجمعية للرقص قدمها عدد من الاطفال كهدية للامهات، وورشة تثقيفية صحية، وورشة في اختصاص الجمال والعناية بالبشرة والجسم، ومعزوفات موسيقية، واختتمت بتكريم عدد من نساء الجهة.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.