سيدي بوزيد:حالة من الفوضى والاحتقان تتسبب في توقف سهرة الفنان فيصل الصغير .

شهد مسرح الهواء الطلق بسيدي بوزيد مساء أمس الثلاثاء 31 جويلية 2018 حالة من الفوضى تسببت في توقف سهرة فنان الراي الجزائري فيصل الصغير بعد دقائق معدودة من انطلاقها.

وتمّ تسجيل حالة من الهلع والخوف في صفوف الحاضرين إثر إقدام مجموعة من الشباب على خلع الباب الرئيسي للمسرح ومحاولة اقتحام الركح في مرحلة أولى وإلقاء قارورة غاز مشل للحركة وسط الجمهور في مرحلة ثانية، وفق شهود عيان.

واضطرّت الوحدات الأمنية لاستعمال الغاز المسيل للدموع لتفريق من تسببوا في خلق هذه الفوضى.

ويذكر أن هذه الحادثة تسببت في تسجيل حالات اختناق في صفوف الحاضرين داخل المسرح تم نقل عدد منهم الى المستشفى الجهوي.

هذا و أكّد محمد فريد بكاري مدير المهرجان الصيفي بسيدي بوزيد أن هذه الحادثة تعود بالأساس إلي النقص الملحوظ في عدد الأمنيين الذي من المفترض أن يؤمنوا السهرة “رغم إشعارنا المسؤولين والجهات المعنية بأهمية السهرة المبرمجة والفنان الذي يحييها وضرورة الاستعداد لها أمنيا” وفق قوله.

وأضاف البكاري أن الهيئة كانت متساهلة مع الجمهور والشباب الوافد على المسرح لترضيتهم ومنع التوتر والفوضى “لكن النقص الملحوظ في عدد الأمنيين قبل موعد انطلاق الحفل داخل وخارج الفضاء تسبب في هذه الحادثة” وفق قوله.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.