سيدة أعمال عربية تتعرض للسرقة بمنطقة البحيرة 2 بتونس العاصمة.

تعرّضت سيدة أعمال عربية مقيمة بمنطقة البحيرة 2 بتونس العاصمة إلى عملية سرقة، وقدّرت قيمة المسروقات بحوالي 300 ألف دينار.

وتقدّمت السيدة  يوم 21 أفريل الجاري إلى منطقة الأمن بالبحيرة للإبلاغ عن تعرّضها للسرقة، تمّ على اثرها الإنطلاق في التحريات للكشف عن مرتكبيها.

وقال رئيس فرقة الشرطة العدلية بالبحيرة ضياء الدين السعدي في برنامج صباح الناس يوم الأربعاء 25 أفريل 2018 إنّ معاينات تسجيلات كاميرات المراقبة بالإقامة التي توجد بها شقة سيدة الأعمال اظهرت سيدتين تقومان بنقل خزنة ووضعها داخل حقيبة قبل أن تغادرا الإقامة.

ومكنت  التحريات من حصر الشبهة في سيدتين تقيمان بالضاحية الجنوبية للعاصمة، تعمل احداهنّ لدى سيدة الأعمال. وتمت مداهمة منزل المتهمة الرئيسية حيث عثر على جزء من المسروقات.

وقد اعترفت بقيامها بالسرقة، وقالت انّها قامت بالتخطيط لذلك واستعانت في تنفيذ مخططها بشقيقتها وزوجة اخيها.

وتمثّلت المسروقات في مبالغ بالعملة التونسية وعملة أجنبية اضافة إلى كمية من المصوغ والمجوهرات.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.