سرطان الرئة في منافسة مع سرطان الثدي في قتل النساء

التدخين ثمة هذا العصر، فلم يقتصر على الرجال كما كان فى السابق، بل ارتفعت نسبته بين السيدات، كما قال الدكتور أحمد البسطويسى، أستاذ أورام جامعة القاهرة، إن تدخين السجائر وزيادته بين النساء حاليا وصل لمرحلة منافسة سرطان الرئة مع سرطان الثدى فى كونه أول أنواع السرطانات فى قتل النساء وهو ما حذر منه كثيرا.
وأضاف البسطويسى، أن سيدة من كل ثمانى سيدات معرضة لسرطان الثدى، وهى نسبة عالية جدا، إلا أن سرطان الرئة بدأ يقترب منها، حيث يحدث تكاثر فى خلية بشكل سريع ينتج عنه السرطان والذى قد يتحرك للغدد الليمفاوية أو يخرج عن طريق الدم للأعضاء، فتختلف الأورام الحميدة عن السرطانات فى قابلية انتشارها.
وأوضح بسطويسى أن هذا الانتشار للأعضاء الأخرى يجعل شكوى مريضة السرطان الأولى فى الكبد ألم فى العظام يتم اكتشاف سرطان الثدى من خلاله بسبب عامل الانتشار، مضيفا أن الأعراض التى يجب الانتباه لها من البداية هى كتلة فى الثدى أو تحت الأبط وتغيير فى جلد الثدى محبب مثل قشر البرتقال.
وأكد أستاذ الأورام جامعة القاهرة، أن الورم الخبيث عنوان تحته أشياء كثيرة لأن العلاج لا يقتصر على مكانه إنما على طبيعته وتتنوع طرق العلاج على هذا الأساس والتى أحدثها حاليا العلاج الجيني الذى يتعامل مع الجينات المسببة للسرطان.

المصدر : اليوم السابع

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.