سامي الطاهري يستنكر حملات التصعيد التي يشنها وزير التربية والحكومة.

أقر صباح اليوم الجمعة 30 مارس 2018 الناطق الرسمي باسم الإتحاد العام التونسي للشغل سامي الطاهري ,بأن ما وصفها بحملات التصعيد التي يشنها وزير التربية حاتم بن سالم ومجلس الوزراء بخصوص أزمة التعليم الثانوي، فيها محاولة لضرب السنة الدراسة وبالتالي الدفع نحو سنة دراسية بيضاء ومنع التلاميذ من اجتياز الامتحانات وفق تعبيره.

كما استنكر الطاهري في حوار عبر إذاعة شمس اف ام التصريحات الصادرة عن رئيس الهيئة الوطنية لحماية المعطيات الشخصية التي تحدث فيها عن السّجن لكل أستاذ يتعمّد حجب الأعداد.

وتابع قائلا “سوف نسعى لمنع سنة دراسية بيضاء، ونحن متمسكين حقا بحوار جدي وتفاوض مسؤول وفق تعبيره.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.