زهرة إدريس: يجب طرد “حافظ ” لانقاذ نداء تونس و يوسف الشاهد يمكن أن يكون البديل

قالت القيادية في حزب نداء تونس زهرة إدريس أن الحزب فقد إشعاعه و حيويته في ظل القيادة الحالية.

و أضافت، في تصريح لـ”آخر خبر أونلاين” ، اليوم الخميس 31 ماي، أن نداء تونس خسر أكثر من مليون ناخب، إضافة الى هجرة كفاءاته و مناضليه ومؤسسيه.

وأكدت ان الحزب الذي انتصر في انتخابات 2014 و خلق التوازن السياسي أصبح عبارة عن حزيب صغير خسر الانتخابات الجزئية في ألمانيا و خسر الانتخابات البلدية بشكل مخز، وهو ما يطرح التساؤل حول قدرته على رفع التحدي خلال الاستحقاقات القادمة في 2019.

و اتهمت إدريس المدير التنفيذي حافظ قايد السبسي و ” زمرته” من المنتدبين الجدد بإخضاع الحزب الى رغباتهم و تهميش دور الهياكل و القطع مع عملية التسيير الديمقراطي للحزب.

و اعتبرت أنّ الحل الوحيد لإعادة إشعاع الحزب يكمن في طرد حافظ قايد السبسي و المنتدبين الجدد من دفة التسيير، و إعادة مناضلي و مؤسسي الحزب و البحث في الآليات التي تجعل منه منافسا جديا لحركة النهضة في انتخابات 2019.

و قالت إدريس إنّ رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي مؤسس نداء تونس هو الوحيد القادر على اعادة القطار الى سكته و اتخاذ اجراءات حاسمة في هذا الاتجاه.

و اعتبرت أن يوسف الشاهد من بين العناصر المرشحة لتكون البديل عن حافظ قايد السبسي.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.