رمادة/تطاوين: وفاة مهرّب لم يمتثل لإشارة الوقوف

توفي فجر الثلاثاء 24 جويلية 2018، شاب في العقد الثاني من العمر أصيل مدينة رماده من ولاية تطاوين متأثرا بإصابته بطلق ناري من طرف دورية تابعة لوحدات الجيش الوطني على مستوى الشريط الحدودي بين تونس وليبيا وذلك بعد عدم امتثال 6 سيارات معدة لتهريب المحروقات لإشارة الوقوف.

ويذكر في ذات السياق ان الوحدات العسكرية قامت بمطاردة الشاحنات التي كانت معدة لنقل البنزين وإطلاق أعيرة نارية تحذيرية من اجل إجبارها على الوقوف مما أسفر عن إصابة الضحية ووفاته متأثرا بإصابته قبل وصوله الي المستشفى المحلي برمادة.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.