رغم حصولهم على الفدية – مسلحون في ليبيا يعدمون تونسيا …

من المتوقع ان يصل جثمان الشاب التونسي سيف الهرمي أصيل معتمدية فرنانة من ولاية جندوبة عشية اليوم إلى مسقط رأسه بعد أن تمت تصفيته الأسبوع الفارط على يد مجموعة ليبية مسلحة في ليبيا بعد اختطافه رفقة شقيقه.
وأكّد مراسل موزاييك بجندوبة عبد الكريم السلطاني في برنامج صباح الناس اليوم الثلاثاء 08 ماي 2018 أن هذه المجموعة المسلحة قامت باختطاف الشاب التونسي البالغ من العمر 22 سنة صحبة شقيقه الذان يعملان في ورشة حدادة بإحدى المدن الليبية وطالبوا بفدية لإطلاق سراحهما مؤكدا أنه بالرغم من دفع مشغلهما للمبلغ المطلوب الذي كان في حدود 30 ألف دينار إلا أن هذه الميليشيا المسلحة قامت بتصفية الشقيق الأصغر سيف الهرمي رميا بالرصاص في مرحلة أولى ثم رميه في مرحلة موالية بأحد شوارع منطقة ” ورشفان” الليبية في حين تم إطلاق سراح شقيقه الأكبر الذي شهد حادثة تصفية أخيه أمام عينيه. صورة توضيحية

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.