رغم تغيير الحكومة – الإضراب يعم الأردن وشلل تام بالمحافظات

بدأ في الأردن إضراب واسع، عم محافظات المملكة، الأربعاء، دعت إليه النقابات المهنية احتجاجا على مشروع قانون ضريبة الدخل، بعد مظاهرات ليلية جديدة، على الرغم من تغيير الحكومة، ودعوة الملك عبد الله الثاني ابن الحسين إلى إجراء حوار ومراجعة شاملة للقانون.

وكانت النقابات دعت إلى إضراب يبدأ من الساعة التاسعة صباحا بالتوقيت المحلي حتى الساعة الثانية من بعد الظهر، وإلى وقفة احتجاجية أمام مقر النقابات من الساعة الواحدة من بعد الظهر، وشهدت المحافظات استجابة واسعة لدعوة الإضراب في عمان العاصمة والزرقاء والكرك وجرش والعقبة والأغوار الوسطى والشمالية.

ونفذ مجلس النقباء بالفعل وقفة احتجاجية أمام مجمع النقابات المهنية في الساعة الواحدة ظهر اليوم الأربعاء.

ولكن المجلس أعلن أنه سيعقد جلسة طارئة، اليوم الأربعاء، إثر اعتراض محتجين في العاصمة على قراره إعطاء فرصة للحكومة الجديدة.

تعليق التصعيد

وفاجأ مجلس النقباء المحتجين، خلال الوقفة الاحتجاجية في العاصمة عمان، بقرار رئيس مجلس النقباء نقيب الأطباء الدكتور علي العبوس، بتعليق الإجراءات التصعيدية، وإعطاء فرصة للحكومة حتى تتشكل مع ضمان رد قانون ضريبة الدخل.

وبحسب الصحف المحلية الأردنية، فقد شاركت الكوادر الطبية والتمريضية في الزرقاء في الإضراب الذي دعت له النقابات المهنية.

وشاركت نقابة المعلمين فرع الزرقاء في وقفة احتجاجية أمام مجمع النقابات المهنية في الزرقاء، رفضا لقانون ضريبة الدخل والخدمة المدنية.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.