الأحد 22 أكتوبر 2017
Search

رسّامة تونسيّة مقيمة في ألمانيا تصنع الحدث و “تلقّن الثورجيّة درسا في الوطنيّة”

Capture

رسّامة تونسيّة مقيمة في ألمانيا تصنع الحدث و “تلقّن الثورجيّة درسا في الوطنيّة”

ماطر نيوز -نجحت الرسامة التونسية المقيمة في المانيا منية اللملومي من رسم 1000 لوحة لشخصيات معروفة في جميع المجالات ولعدد كبير من متابعيها على مواقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك” .

ومنذ سنوات وحين انطلقت في هذه  المبادرة تعهدت الرسامة  بعرض اللوحات عند الانتهاء منها في معرض بتونس  وستكون جميع اللوحات على ذمة اصحابها  بمقابل رمزي    ..مشيرة الى  ان كل مداخيل مبيعات  اللوحات سيعود الى العائلات المعوزة  في المناطق المحرومة  بالجمهورية التونسية .

وتحدثت  الرسامة التونسية على  مبادرتها الفنية والخيرية  من خلال تدوينة قالت فيها حرفيا : الهدف والغاية من رسم البورتري لأصدقائي الإفتراضيين على شبكة الأنترنات منذ 15.08.2015 … عرضها أثناء معرض للفنّ التّشكيلي سيقام في ايام الجمعة 18، السبت 19 و الأحد 20 أوت الجاري 2017 انشاء الله وأهديها لأصحابها في إطار جمع التّبرعات لمساعدة أطفال الفقراء بالأرياف التّونسيّة على مزاولة تعليمهم في أحسن الظّروف و “كل قدير وقدرو”…”

وقد وفت الرسامة التونسية بوعدها وافتتح منذ يوم ” 19 اوت” معرضها  الفني و الخيري  تحت شعار ” ابتسم وخلّي غيرك يبتسم ”  في فضاء دار الشباب والثقافة خزندار بباردو وسيتواصل الى  يوم 20 اوت الجاري .

حركة نبيلة قامت بها فنانة تونسية مقيمة في المانيا  اثارت استحسان التونسيين وحتى الاجانب  حيث وصفها البعض ب”الامراة صاحبة القلب الطيب ” في حين علق  نشطاء   : ” امراة تونسية تلقن الثورجيّة في تونس درسا في الوطنية” .

20953014_10209370674616424_1657289021439023778_n

 

 

التعليقات


ماطر نيوز موقع اخباري شامل يهتم بالشؤون المحلية و الوطنية والدولية