رئيس منظمة الأعراف:ضرورة التصدي للاقتصاد الموازي

قال رئيس منظمة الأعراف سمير ماجول، في الموكب الرسمي للاحتفال بعيد الشغل، أن قيمة العمل شهدت تراجعا كبيرا.

وأشار ماجول أن كل الأزمات التي شهدت دول العالم لم يتم تجاوزها الا بفضل العمل والارتقاء بالإنتاجية وهي الوصفة الصحية للخروج من الأزمة الاقتصادية والانتكاسة الاجتماعية التي قد تواجهها البلاد.

وأكد ماجول على أن الإنتاجية هي الكفيلة بالزيادات في الأجور والحد من التضخم وضمان استقرار الدينار، وتضمن تحقيق أرباح.

وأشار ماجول إلى أن الإنتاجية هي الرافعة الأساسية لتمكين المؤسسات العمومية من قلب المعادلة من استنزاف ميزانية الدولة الى تمويلها وضخ عائدات فيها.

وشدد ماجول قائلا “لا نقصد عمل الأجراء فقط بل كذلك في المرافق العمومية والإدارة والتصدي للاقتصاد الموازي التي بلغ حدا لم يعد يطاق”.

وأكد ماجول على ضرورة تقاسم أعباء الخروج من الأزمة بين الجميع، مشددا على ضرورة ادماج الاقتصاد الموازي وضبط سياسيات تحقق هذا الخدف.

وشدد رئيس منظمة الأعراف على أن البلاد تشهد نزيفا في الموارد البشرية عبر هجرة الكفاءات بينما تونس في اشد الحاجة اليها، مشيرا على ضرورة اعتماد خطة وطنية للتصدي لذلك.

وأكد ماجول أن تسليط المزيد من الضغط على القطاع المنظم لن يزيد نفعا الا للاقتصاد الموازي.

نقلا عن الصباح نيوز.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.