رئيس الحكومة يدعو إلى استئناف الدروس وتسليم الأعداد

قال رئيس الحكومة يوسف الشاهد إن الإضراب المفتوح الذي دخل فيه أساتذة التعليم الثانوي بات يهدد السنة الدراسية وخاصة الامتحانات الوطنية، مع تواصل حجب الأساتذة للأعداد للشهر الثالث على التوالي وهو ما أثار قلق جميع الأولياء.

وشدد رئيس الحكومة في كلمة ألقاها في نشرة الثامنة على القناة الوطنية الأولى على ضرورة أن تتحمل كل الأطراف مسؤولياتها لإنقاذ السنة الدراسية، داعيا إلى استئناف الدروس وتسليم الأعداد يوم الاثنين القادم ، ومتعهدا بانطلاق الحوار مع الطرف النقابي بداية من التاريخ ذاته.
وعبر الشاهد عن ثقته في وجود نفس الرغبة لدى الاتحاد العام التونسي للشغل في إنقاذ السنة الدراسية، مشيرا إلى أن الحكومة تتعامل دائما بإيجابية مع المطالب الاجتماعية للمربين.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.