رئيس أركان الجيش الجزائري: استقرار البلاد أولوية للشعب والجيش

أكد رئيس أركان الجيش الجزائري، الفريق أحمد قايد صالح، اليوم الأربعاء، أن “استقرار الجزائر أولوية للشعب والجيش على حد سواء”، مؤكداً وجود “علاقة وطيدة بين الجيش الجزائري والشعب”.

وأكد قايد صالح في كلمة له اليوم أن “الشعب الجزائري واعٍ ويعرف كيف يتعامل مع الأزمات”. كما شدد رئيس أركان الجيش الجزائري على أن “قواتنا المسلحة هاجسها الأول الحفاظ على العلاقة الوطيدة مع الشعب”.

وقال الفريق قايد صالح، في رابع خطاب للجزائريين منذ بدء الأزمة، إن الشعب واعٍ بمسؤولياته، ويعرف كيف يدير أزماته مهما كانت صعبة.

وأكد قايد صالح أن “أمن الجزائر ووحدتها وسيادتها أمانة غالية لدى أفراد الجيش”، مضيفاً “نتعهد بالحفاظ على هذه الأمانة مهما كانت الظروف والأحوال”.

وفي سياق متصل، خرج ألف أستاذ وطالب جزائري، اليوم الأربعاء، في تظاهرة وسط العاصمة الجزائرية. وكانت 6 نقابات مستقلة قد أعلنت الإضراب عن العمل اليوم والخروج في احتجاج ضد قرارات الرئيس عبد العزيز بوتفليقة الأخيرة بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقبلة، التي كانت مقررة في 18 نيسان/أبريل، وتأجيل موعدها حتى عقد ندوة وطنية تضع دستوراً جديداً وتنفذ إصلاحات. وقال بوتفلقية إن الندوة “ستحرص على أن تفرغ من مهمتها” في نهاية 2019، لكنه لم يحدد موعداً للانتخابات.

تعليقات
جار التحميل...