رئيسة اتحاد المرأة:اهم الخيارات المتفق عليها في اجتماعات لجنة وثيقة قرطاج​ 2​

اعلنت رئيسة الاتحاد الوطني للمرأة، راضية الجربي ،ان الخيارات التي تم الاتفاق حولها في اجتماعات لجنة وثيقة قرطاج 2 تتعلق أساسا بالخيارات الاقتصادية فيما تمت إحالة بعض الخيارات الاجتماعية على لجنة منبثقة عن وثيقة قرطاج 2 صلب رئاسة الحكومة وتضم ممثلين عن اتحاد الشغل ومنظمة الأعراف .

وأضافت الجربي ان الخيارات الاقتصادية المتفق حولها تتعلق بالجباية والتصدير والاستثمار وكيفية إصلاح بعض المؤسسات التي تشكو صعوبات اقتصادية وتوزيع الأراضي الزراعية كحل للقضاء على البطالة وإعطاء فرص أكثر للشباب.

وأشارت محدثتنا الى ان هناك مقترح لمساعدة الشباب تم الاتفاق حوله عبر تمكينهم من منحة شهرية من اجل تأهيلهم للحياة العملية تحت مسمى “منحة البحث عن عمل والحصول على شغل”.

هذا وقالت الجربي ان بصمة الاتحاد الوطني للمراة ستكون واضحة في القرارأت المتخذة صلب اللجنة حيث دفع الاتحاد من اجل تكريس المساواة بين المراة والرجل وتحسين وضعية النساء التونسيات .

كما اضافت الجربي انه تم التداول في مسالة النظام الانتخابي دون اتخاذ أي قرار فعلي يقضي بضرورة تنقحه ، وفي المقابل هناك توافق بان النظام الانتخابي لم يكن الافضل وتمت الدعوة لاعادة النظر فيه وفق قولها .

وختمت راضية الجربي تصريحها بالتاكيد على ان اجتماع الممضين على وثيقة قرطاج 2سيتم يوم الاثنين القادم برئاسة رئيس الجمهورية .

نقلا عن الصباح نيوز.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.