دليل الأم لاكتشاف نقص ذكاء طفلها ومضاعفاته

في مراحل التربية الأولى غالبا ما تصاب الأم والأب بالحيرة حول سلوكيات طفلهم ودلالاتها ، ولكن هناك إشارات وعلامات إذا كانوا على دراية بها يتمكنوا من الحكم على هذه السلوكيات ومن أهم الأشياء التي تؤثر على سلوكيات الطفل انخفاض درجة الذكاء الذي يؤدي إلى مشكلات سلوكية وحياتية ونقص في المهارات والخبرات بسبب عدم قدرته على فهم البيئة المحيطة به.

ومن جانبها قالت الدكتورة فاطمة محمد، استشارى الطب النفسى للأطفال وتعديل السلوك لـ”ليوم السابع”، أن من أهم علامات نقص الذكاء عدم قدرة الطفل على الفهم الصحيح، وعدم قدرته على التعبير بما في داخله فيقوم بطرح السؤال بطريقة لا تعبر عن ما يريده.

ومن أهم الأضرار التي تنتج عن نقص الذكاء قالت الدكتور فاطمة أنه يسبب مشاكل في التعليم والتي تسمى بفئة صعوبات التعلم الإكاديمية أو تعثر في مادة معينة من المواد الدراسية ، كما يؤدي لمشكلات نفسية خاصة عندما يشعر الطفل بضعف قدراته العقلية فيصاب بالإحباط ثم كبت ثم صراع دائم بين الطفل والناس المحيطة به.

وتابعت الدكتورة فاطمة، أن هذه المشاكل تؤثر على الطفل بأن يصبح شخص إنطوائي لعدم قدرته على التكيف مع البيئة المحيطة به أو عدواني لشعوره بتفوق من حوله الدائم عليه أو يحاول إيذاء نفسه لشعورة بالنقص، مشيرة إلى أن على الأهل زيارة الطبيب في حالة اكتشاف نقص ذكاء طفلهم وعدم إهمال الأمر الذي سيؤثر بالطبع على حياته بأكملها.

المصدر : اليوم السابع

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.