خالد عبيد: يوسف الشاهد قد يكون مرشح النهضة في انتخابات 2019

قال المؤرخ و المحلل السياسي خالد عبيد، في تصريح لـ”آخر خبر أونلاين” اليوم الاثنين 28 ماي، إن ما جعل حركة النهضة تتشبث ببقاء يوسف الشاهد الى اللحظات الأخيرة قد يكون عدم الموافقة على شروطها المسبقة.

و شدد على أن ما حدث اليوم بعد تعليق العمل بوثيقة قرطاج 2 يشكل مفاجأة وستترتب عليه تطورات كبيرة سياسيا واجتماعيا و اقتصاديا.

و توقع خالد عبيد انسحاب وزراء النداء وربما الوزيرين المحسوبين على اﻻتحاد، معتبرا أن تغيير الشاهد ليس هو الحل وتثبيته ليس هو الحل ﻷن المشكلة، حسب رأيه، ﻻ تكمن بهذه البساطة في هذه النقطة؛ لان يوسف الشاهد سيكون أضعف مما كان عليه في صورة مواصلته كرئيس حكومة وتنتظره أيام عصيبة للغاية لن ينفعه فيها تأييد النهضة له.

وسيكون الشاهد أكثر ضعفا إن خرج ﻷنه ألصقت به أتيكات ليست له قد تدفعه إلى اﻻرتماء أكثر لدى “حاميته”، وهنا بالذات قد تكون المفاجأة هي أن يتقدم الشاهد في انتخابات 2019 كمرشح النهضة في الرئاسية وهو أمر قد يكون غير مستغرب أمام التغيير الدراماتيكي لموقف النهضة منه في أقل من سنة.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.