حول رفع الحصانة على نوّاب: مجلس الشعب يصدر البلاغ التالي …

أصدر مجلس نواب الشعب توضیحا تبعا لما تم تداوله بخصوص عدم استجابة مجلس نواب الشعب لمطالب
ّ رفع حصانة قدمھا القطب القضائي والمالي في حق بعض النواب.
وفي ھذا السیاق، أفاد مجلس النواب، في بلاغ صادر عنه أنه ّ تلقى طلبات في رفع حصانة ّ تخص بعض أعضاء مجلس نواب الشعب، وتولّت رئاسة المجلس إعلام المعنیین بالأمر وفق ما يفرضه النظام الداخلي، حیث أحالت رئاسة المجلس تلك الملفات الى لجنة النظام الداخلي والحصانة والقوانین البرلمانیة والقوانین الإنتخابیة التي تولّت دراستھا واستمعت الى الأعضاء المعنیین ثم ّ أعدت تقريرا في الغرض.
وأشار مجلس نواب الشعب في بيانه إلى أن لجنة النظام الداخلي والحصانة والقوانین البرلمانیة والقوانین الانتخابیة رفعت تقريرھا في الغرض الى مكتب المجلس الذي قرّر بدوره إحالته الى الجلسة العامة، وقد انعقدت الجلسة العامة بتاريخ 7 فیفري 2017 ،وبعد دراستھا لتقرير لجنة النظام الداخلي والحصانة والقوانین البرلمانیة والقوانین الانتخابیة، والاستماع الى النواب المعنیین، انتھت الى وجود خلل
إجرائي في طلبات رفع الحصانة المعروضة على المجلس يتمثّل في في خلوّ الملفات مما يثبت عرضھا على النواب المعنیین لتبیّن رغبتھم في التمسك بالحصانة من عدمه، وذلك احتراما لأحكام الفقرة الاولى من الفصل 69 من دستور 2014 التي تنص على انه ” اذا اعتصم النائب بالحصانة الجزائیة كتابة، فإنه لا يمكن تتبعه أو إيقافه طیلة ّ مدة نیابته في تھمة جزائیة ما لم ترفع عنه الحصانة”، وقرّرت الجلسة العامة اعلام الجھات المعنیة بھذا الخلل قصد تصويبه.
وفي سیاق متصل، أفاد مجلس النواب أنه لم يتلق أي مراسلة من الجھات المعنیة في تصحیح الاجراءات المذكورة وقد اعتمدت لجنة النظام الداخلي والحصانة والقوانین البرلمانیة والقوانین الانتخابیة نفس المنھج في سیاق دراستھا لملف أخر لرفع الحصانة عن نائب، ورد علیھا بعد الجلسة العامة المذكورة.
ونوّه المجلس في ھذا المجال بأن كل ھذه الاجراءات تمت في احترام كامل للقانون ولأحكام الفصول من 28 الى 33 من النظام الداخلي للمجلس، ُ مؤكّدا أنه لا يوجد حالیا لدى مجلس نواب الشعب أي ملف أو طلب رفع حصانة في انتظار الحسم، وأن رئاسة المجلس تعمل على احترام كل القوانین والإجراءات التي تخص سمعة المجلس والنواب والحیاة البرلمانیة، حرصا منھا على الذود على رفعة مكانة المؤسسة التشريعیة..

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.