حزب “الوطد” يُحمّل مسؤوليّة هجوم جندوبة الإرهابي ليوسف الشاهد وهؤلاء…

أصدر حزب الوطنيين الديمقراطيين، إثر استشهاد 6 أمنيين اليوم الأحد 8 جويلية 2018 في عملية إرهابية غادرة بمنطقة عين سلطان الواقعة على الحدود مع الجزائر، بيانا حمّل فيه رئيس الحكومة يوسف الشاهد ومن أسماها بـ”أطراف الحكم” مسؤولية “تعميق الصراعات المربكة للمؤسسة الأمنية بعيدا عن استحقاقات الدفاع عن أمن البلاد واستقرارها”.

وأدان الحزب في بيانه “العملية الإرهابية الجبانة”، مُحذّرا من “استئناف دعوات العنف والتحريض والتكفير وخلق مناخ لعودة الفوضى والإرهاب في ظل صمت النيابة العمومية ورئيس الحكومة وأطراف الائتلاف الحاكم”.

وجدّد دعوته إلى “احترام الدستور في تسيير البلاد وحسم الخلافات وتنبيهه من خطورة تواصل أزمة البلاد الشاملة وصمت كل من رئيسي الجمهورية والحكومة إزاءها”.

كما دعا “الوطد” كل القوى الوطنية والديمقراطية إلى توحيد الصفوف من أجل التصدي إلى سيناريوهات العودة إلى مربع الفوضى والعنف والإرهاب، حسب نصّ البيان.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.