حركة “مشروع تونس” : إخلالات كبرى وجسيمة في عملية التصويت…

أدانت اللجنة القانونية لحركة “مشروع تونس” ،اليوم، بشدة جملة من “الإخلالات الجسيمة” التي رافقت عمليات التصويت في الانتخابات البلدية محملة الهيئة العليا المستقلة للانتخابات كامل مسؤولية ما حدث وما سيحدث من تداعيات على نتائج الانتخابات ومصداقيتها.
ولاحظت اللجنة القانونية للحزب في بيان ،أنها وقفت، بعد ساعات من انطلاق التصويت بمكاتب الاقتراع،”على جملة من الخروقات الجوهرية والتجاوزات الخطيرة أمام صمت الهيئات الفرعية .
وأضافت اللجنة أن الخروقات تعددت ومن ضمنها توزيع الأموال واختراق واجب الصمت الانتخابي أساسا من الحزبين الحاكمين وهو ما أثر على الناخبين داخل مكاتب الاقتراع وفي محيطها.
من جهة أخرى اعتبرت اللجنة القانونية لحركة مشروع تونس أن “هذه التجاوزات كشفت عن عدم سيطرة الهيئة العليا المستقلة للانتخابات على العملية الانتخابية وعن ضعف أدائها بدء من نواقص سجل الناخبين، مرورا بتأخير فتح بعض المكاتب ونقص في عديد المواد الانتخابية في مكاتب الانتخاب وأخطاء فظيعة في بطاقات الإقتراع.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.