جسيمات نانوية قد تنقذ الأرواح بإيقاف النزوف الداخلية

يحمل النزيف الداخلي خطرًا كبيرًا قد يؤدّي إلى الوفاة. إلَّا أنَّ دواءً جديدًا يعتمد على جسيمات نانوية ممغنطة قد يساعد على إيقاف النزيف وتقليل فقد الدم.
يموت سنويًّا آلاف البشر بسبب النزيف الداخلي. وتظهر البيانات التي تُسَجَّل منذ عام 1997 وفاة واحد من كلّ 13 شخصًا يعاني من نزيف داخلي، ويرتفع المعدَّل إلى واحد من كل 5 لدى الأشخاص الذين يتناولون الأسبرين ومضادَّات الالتهاب غير الستيروئيدية. ويتسبَّب النزيف الهضمي بوفاة نحو 20 ألف شخص سنويًّا في الولايات المتحدة الأمريكية وفقًا للإحصائيَّات الحديثة. ترفع هذه الحالة القاسية وصعبة العلاج خطر الوفاة بنسب عالية جدًّا.

يأمل علماء من جامعة آي تي إم أو الروسية تحسين حالة مرضى النزيف الداخلي باستخدام الجسيمات النانوية. ويقترح الفريق أنَّ استخدام جسيمات نانوية مسيَّرة مغناطيسيًّا تحمل عامل التجلُّط الثرومبين قد يوقف النزيف الداخلي بكفاءة.

ويصف هذا البحث المنشور في مجلَّة ساينتفيك ريبورت كيف يمكن حقن هذا الدواء المُصنَّع باستخدام جسيمات نانوية داخل الأوردة مباشرة ليتّجه إلى مكان الإصابة. وعند حقنه في نموذج محاكاة لوعاء دموي، سرَّع الدواء عمليَّة التجلُّط بمعدَّل 6.5 مرات وقلَّل فقد الدم بمعدَّل 15 مرَّة، وهذه معدلات رائعة جدًّا.

المصدر : مرصد المستقبل

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.