جامعة التعليم الثانوي توجه رسالة لوزير التربية هذا ما جاء فيها …

عبرت الجامعة للتعليم الثانوي اليوم الجمعة عن رفضها ما أسمته “هرسلة التلاميذ والمدرسين والضغط عليهم وتهديدهم” بدعوى التحقيق حول الدروس الخصوصية، وذلك في رسالة وجهتها الى وزير التربية حاتم بن سالم.

واتهمت الجامعة في ذات الرسالة التي نشرتها على حساب صفحتها الرسمية بموقع فايسبوك، “ادارة الاعدادية النموذجية بالمنزه الخامس بولاية أريانة باجراء تحقيق مع التلاميذ بالمدرسة”، مشيرة، الى أن هذا التحقيق أدى الى تسجيل هلع في صفوف التلاميذ وانجر عنه تعطيل السير العادي للعمل بالمؤسسة.

وجاءت هذه الرسالة، اثر اجراء سلسلة من الاستجوابات في اطار ما وصف “بتحقيق ادراي اجري أمس الخميس بالاعدادية النموذجية بالمنزه الخامس”، خلف حالة من الاستياء والاحتقان في أوساط أساتذة وتلاميذ المدرسة مما اعتبروه “تشويشا “على اجراء الامتحانات”.

ورأت الجامعة العامة للتعليم الثانوي في رسالتها، أن التحقيق يندرج في اطار سياسة التشفي من المدرسين ، واصفة، اياه بكونه “محاولة بائسة لعودة أساليب الترهيب بحجة مكافحة الدروس الخصوصية ومحاولة للانتقام من مدرسي المدرسة على خلفية تمسكهم بشأن داخلي يخص النظام الداخلي للمؤسسة”.

وجددت الجامعة، رفضها المطلق اعتماد اجراء التحقيق كآلية لمعالجة ظاهرة الدروس الخصوصية واعتماد ما وصفتها ب”العدالة الانتقائية” دون بدائل جدية لمعالجتها بشكل جذري رغم التنبيهات المتكررة من الطرف النقابي.

وطالبت بفتح تحقيق جدي حول ما حدث من تجاوزات في حق المدرسين وبالكف عما أسمته ب”الأساليب التي ستؤدي الى تعكير المناخ التربوي في وقت يسعى فيه المدرسون على توفير أحسن الظروف لسير الامتحانات”.

تعليقات
جار التحميل...