توقعات بسقوط قمر صناعي صيني على تونس في هذا التاريخ …

ذكرت تقارير إعلامية، امس، أن تونس ضمن دول يُتوقع أن يسقط علىأراضيها قمر صناعي صيني، خلال العشرة أيام المقبلة.

ونقلت وسائل إعلام عن هذه التقارير قولها إن المحطة الفضائية الصينية “تيانغونغ 1” منالمتوقع أن تدخل الغلاف الجوي في غضون 10 أيام، فيما أفادت مراكز فضائية دولية، أن المحطةالفضائية الصينية المهدّدة بالسقوط، والتي تم إطلاقها في 2011، توقفت عن العمل منذ عامين.

وتوقعت عدة مراكز لرصد ومتابعة الأقمار الصناعية، ومنها القيادة الإستراتيجية للدفاع الأمريكي، سقوط القمر الصناعي الصيني يوم 3 أفريل في حدود الساعة 8:37 بتوقيت تونس ، دون أن يتم تحديد موقع سقوط القمر بالضبط، وبحسب التقديرات، فإن المناطق المحتملة لسقوط القمر الصناعي هي الجزائر، تونس، المغرب، فرنسا، إسبانيا، البرتغال.

وفي 7 مارس الماضي، أصدر خبراء الفضاء الجوي تحذيرات للجمهور حول سقوط المحطة الفضائية الصينية نحو الأرض، مع توقع تحطمها خلال أسابيع.

وخرجت محطة “تيانغونغ 1” عن نطاق السيطرة منذ عام 2016.

وقالت شركة Aerospace Corporation، التي تمولها الولايات المتحدة، إن هناك “فرصة لوصول كمية صغيرة من الحطام” إلى سطح الأرض.

وفي الوقت نفسه، من المستبعد أن يصاب أي شخص بالحطام المتساقط.

ويوجد احتمال ضئيل بأن تكون المحطة الفضائية محملة بمادة شديدة السمية، تسمى hydrazine. لذا يحذر الخبراء من لمس أي حطام موجود على الأرض، مع تجنب استنشاق الأبخرة المنبعثة.

صورة توضيحية

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.