توافد السياح على المتاجر العالمية …بعد انهيار العملة التركية.

استفاد السيّاح في تركيا من أزمة انهيار العملة المحلية، بسبب تعاملهم بالعملات الأجنبية التي زادت قدرتها الشرائية مع وصول الليرة التركية إلى أدنى مستوى لها منذ 17 عاما أمام الدولار.

ورصدت لقطات فيديو تدفق السياح على متاجر عالمية في تركيا الاثنين 13 أوت ، في وقت أصبحت قيمة الدولار الأميركي تتجاوز 7 ليرات تركية.

واجتاح متسوقون معظمهم من البلدان العربية شوارع حي نيشانتيشي في اسطنبول واصطفت طوابير من السائحين أمام متاجر لعلامات تجارية شهيرة للاستفادة من انخفاض سعر الليرة.

وقال أحد الموظفين بمتجر ملابس رفض ذكر اسمه إن هذا العدد من المتسوقين غير عادي حتى في ذروة المواسم التي تشهد ارتفاع نسبة البيع، لكنه أرجع ذلك إلى انخفاض قيمة العملة التركية.

وفقدت الليرة التركية أكثر من 40 بالمائة من قيمتها مقابل الدولار هذا العام. وهبطت إلى مستوى قياسي جديد الجمعة، حيث هوت بنحو 18 بالمائة في أكبر خسارة يومية لها منذ 2001.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.