تقرير عالمي يحذّر : مرض “خطير” قد ”يبيد” 80 مليون إنسان

حذر تقرير عالمي، صادر عن رئيس منظمة الصحة العالمية السابق، من تفشي مرض يشبه الإنفلونزا في العالم، خلال 36 ساعة، قد يتسبب بمقتل نحو 80 مليون شخص.

وأشار التقرير الصادر عن “مجلس رصد الاستعداد العالمي”، وهو فريق من خبراء الصحة بقيادة رئيس منظمة الصحة العالمية سابقا، إلى أنه في حالة حدوث تفشي مماثل مع عدد السكان الذين يسافرون باستمرار، فقد تكون الآثار أسوأ.

والتقرير، الذي جاء بعنوان “عالم في خطر”، ما هو إلا محاولة لحث قادة العالم على العمل، خصوصا، أن خبراء يعتقدون أن ردود قادة العالم على التحذيرات السابقة “غير كافية على الإطلاق” حتى الآن.

وقالت المجموعة في تقريرها إن “خطر انتشار وباء في جميع أنحاء العالم خطر حقيقي”، مشيرة إلى أن “العامل المسبب للمرض سريع الحركة، ويتمتع بالقدرة على قتل عشرات الملايين من الناس، وتعطيل الاقتصادات وزعزعة الأمن القومي”.

وقال الخبراء إن مرضا شبيها بـ”الإنفلونزا الإسبانية”، التي تفشت في العام 1918 وتسببت بمقتل نحو 50 مليون شخص، قد ينتشر في جميع أنحاء العالم خلال 36 ساعة ويقتل 80 مليون شخص.

وأوضح التقرير أن الجهود الحالية للتحضير لتفشي المرض في أعقاب أزمات مثل “الإيبولا” تعتبر “غير كافية على الإطلاق”، مضيفا أن التوصيات التي تم تقديمها في تقرير سابق لم تلق آذانا مصغية، وتجاهلها قادة العالم بشكل كبير.

وقال المجلس في التقرير “لقد تم تنفيذ العديد من التوصيات التي تمت مراجعتها بشكل سيء، أو لم يتم تنفيذها على الإطلاق، واستمرت الفجوات الخطيرة.. ولفترة طويلة جدا، سمحنا بدورة من الذعر والإهمال عندما يتعلق الأمر بالأوبئة، إننا نكثف الجهود عندما يكون هناك تهديد خطير، ثم ننسى بسرعة عندما ينحسر التهديد. لقد حان الوقت لتتصرف”.

تعليقات
جار التحميل...