تفاصيل جديدة في قضية المرأة المذبوحة في القيروان …

تم قبيل غروب شمس اليوم الجمعة 8 جوان 2018، دفن جثمان المرأة البالغة من العمر 47 عاما، التي عثر عليها مفارقة الحياة وسط منزلها بمنطقة القوازين بعمادة زغدود وهي تحمل آثار طعن بسكين على مستوى رقبتها.

وقد حضر الجنازة جميع أفراد عائلتها الذين تم الإفراج عنهم جميعا بعد استكمال التحريات معهم.

وقد توصلت الأبحاث المجرات وتقرير الطبيب الشرعي إلى أن المتوفية طعنت نفسها بسكين على مستوى الرقبة مما تسبب في وفاتها، وذلك أثناء تواجد زوجها وأبنائها خارج المنزل للعمل.

ووفق ما ذكره أقارب المرأة، أصبحت المتوفية مؤخرا تعيش حالة انطواء وعزلة بعد زيارة الطبيب الذي نصحها بعدم الصيام بسبب إصابتها بمرض مزمن.

وقد خلفت الحادثة فاجعة كبرى لدى أهالي المنطقة التي تشهد هدوء وعزلة.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.