تعرف على ”المراة الحديدية” في الجامعة التونسية لكرة القدم و “منقذة وديع الجريء”..!

في خضم مرارة الانسحاب المبكر للمنتخب التونسي من مسابقات كاس العالم بروسيا , انتشرت بين الاعلاميين التونسيين المتواجدين في روسيا سيرة من اصطلح على تسميتها “ب”تاتشر الجامعة” او المراة الحديدية في الجامعة التونسية لكرة القدم , والتي بدت متحكمة في كواليس قرارات الجامعة -بحسب ما يتناقله الصحفيون الرياضيون تلميحا وتصريحا..
وبحسب نفس المصادر المتواترة ل”الاخبارية” فان “تاتشر الجامعة” نجحت في نسج علاقة وثيقة مع رئيس الجامعة وديع الجريء , فاصبحت مستشارته الاعلامية في الخفاء رغم انها لا تحمل اي صفة رسمية الى حد الان.. لكنها تبلي البلاء الحسن في توظيف عدد من الاعلاميين لضرب خصوم الجريء . كما لا تتوانى عن الايحاء ل”رئيسها” باجزال العطاء لمن يوالونه.. وقد نجحت في ذلك ايما نجاح الى درجة استحقاق لقب “المراة الحديدية لجامعة كرة القدم” .. .. وبحسب نفس المصادر , فان “تاتشر الجامعة” تحصل بدورها على جزاء وقوفها سدا منيعا ضد كل من يحاول انتقاد رئيس الجامعة , ومن ذلك حضورها في روسيا كضيفة مبجلة في حلها و في ترحالها..
واذا كانت الامور تسير هكذا في الجامعة التونسية لكرة القدم , فلا عجب من السقوط المدوي الذي شهدته الكرة التونسية في روسيا…

الاخبارية 

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.