تعرض رئيس قائمة التيار الديمقراطي بالجديدة الى الاعتداء بالعنف الشديد.

تعرض رئيس قائمة التيار الديمقراطي بالجديدة مساء أمس إلى الاعتداء بالعنف الشديد، خلف له إصابات على مستوى العين والساق، ورضوضا في مختلف أنحاء جسمه، وذلك اثناء عودته إلى منزله بعد أن كان ينشط في إطار حملة قائمته الانتخابية، وفق ما أفاد به الكاتب العام الجهوي للتيار بمنوبة فيصل جبارة.

وتمثلت صورة الاعتداء، وفق ادعاءات المتضرر في مركز الحرس الوطني بالجديدة، في قيام شخصين على متن دراجة نارية بتتبع سيارة المتضرر، الذي كان عائدا إلى منزله في حدود الساعة التاسعة مساء، وبتخفيضه السرعة على مستوى مخفض سرعة بحي بن حسين، قاما باعتراض سبيله وإنزاله بالقوة من سيارته لينهالا عليه لكما وركلا وضربا، بالإضافة إلى توجيه شتى أنواع الشتائم له.

وبيّن المتضرر ان “مواطنين خرجوا من منازلهم لاستطلاع الأمر، ففر المتهمان سيرا على الأقدام تحت جنح الظلام، وتركا الدراجة النارية التي تعطلت حين حاولا امتطاءها”، واكد انه “لم يستطع رؤية وجهيهما بسبب الظلام في مكان الواقعة”.

وذكر الكاتب العام الجهوي للحزب انه “تم إسعاف المتضرر بالمستشفى المحلي بطبربة”، وأضاف ان “إصابته كانت بليغة على مستوى العين ورجله”، وأشار إلى انه “قدم شكوى حضرها شهود عيان ليتم تحديد موعد لإجراء الفحص الطبي بالمعهد الوطني لأمراض الأعصاب وبمستشفى الرابطة لتحديد الأضرار الناجمة عن الاعتداء”.

وقد تولت الجهات الأمنية فتح تحقيق في الحادثة في انتظار ما سيثبته التحقيق، فيما اعتبر كاتب عام الحزب ان “الحديث عن جريمة سياسية واتهام أي طرف سياسي سابق لأوانه، في انتظار انتهاء التحقيق والكشف عن الفاعلين.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.