تطوير علاج جينى يعمل على تشجيع تجديد الأعصاب

كشف بحث أجراه المعهد الهولندي للعلوم العصبية (NIN) والمركز الطبي لجامعة لايدن (LUMC) أن العلاج الجيني يؤدي إلى تعافي أسرع بعد تلف الأعصاب .
وجمع البحث بين عملية الإصلاح الجراحي والعلاج الجيني وتحفيز بقاء الخلايا العصبية وتجديد الألياف العصبية على مسافة طويلة، فيما تعد النتائج المتوصل إليها خطوة مهمة نحو تطوير علاج جديد للأشخاص الذين يعانون من تلف الأعصاب.
وذكر البحث أنه خلال الولادة أو بعد وقوع حادث مروري، يمكن أن تتمزق الأعصاب الموجودة في الرقبة من الحبل الشوكي، ونتيجة لذلك يفقد هؤلاء المرضى وظائفهم في الذراع ولا يستطيعون القيام بأنشطتهم اليومية مثل شرب فنجان من القهوة، وحاليا الإصلاح الجراحي هو العلاج الوحيد المتاح للمرضى الذين يعانون من هذا النوع من تلف الأعصاب.
وقال روبن إيجرز الباحث في «المعهد الهولندى للعلوم العصبية» «إن معظم الألياف العصبية المتجددة لا تصل إلى العضلات، وبالتالى، فإن استعادة وظيفة الذراع أمر مخيب للآمال لأنه لا يكتمل».. ومن خلال الجمع بين إصلاح جراحة الأعصاب والعلاج الجيني في الجرذان، يمكن إنقاذ العديد من الخلايا العصبية التي تحتضر، ويمكن تحفيز نمو ألياف الأعصاب في اتجاه العضلات.

المصدر : المصرى اليوم

تعليقات
جار التحميل...