تضامنا مع الفلسطنيين …الحزب الجمهوري يدعو إلى مقاطعة السفارة الامريكية وعزلها.

أصدر الحزب الجمهوري بيانا على إثر طرد السفير الفلسطيني و ترحيل أفراد عائلته.
وفي ما يلي نص البيان :
“اقدمت الادارة الامريكية في إطار عربدتها و تعديها على كل القوانين و المواثيق الدولية الى غلق مكاتب المفوضية الفلسطينية بواشنطن و قفل حساباتها المصرفية و طرد السفير الفلسطيني و ترحيل أفراد عائلته ، كل ذلك للضغط على السلطة الفلسطينية و حملها على التراجع عن الشكوى التي رفعتها آمام محكمة الجنايات الدولية ضد الكيان الصهيوني لارتكابه جرائم حرب و إبادة ضد الشعب الفلسطيني ،
و تأتي هذه الخطوة التصعيدية بعد قرار واشنطن نقل سفارتها الى القدس المحتلة في تحد صارخ لقرارات الامم المتحدة و استعدادا لإعلان صفقة القرن لتصفية القضية الفلسطينية .
و الحزب الجمهوري المنتصر دوما لحقوق شعبنا في فلسطين :
يعلن ادانته الشديدة لهذه الإجراءات العدائية و للتذيل الأعمى للإدارة الامريكية للكيان الصهيوني و التغطية عن جرائمه العنصرية في حق المدنيين العزل .
يجدد التزامه بمقاطعة كل أنشطة السفارة الامريكية بتونس و يدعو كل المنظمات الوطنية والاحزاب السياسية و الجمعيات المدنية الى تفعيل قرار مقاطعة السفارة الامريكية و عزلها .
يدعو التونسيين جميعا الى مقاطعة المنتجات الامريكية الأكثر رمزية و رواجا تعبيرا عن رفض السياسة العدائية للولايات المتحدة الامريكية وتضامنا مع آشقائنا الفلسطينيين .
يطالب الحكومة التونسية التزاما بنص الدستور وبواجب التضامن مع الاشقاء الفلسطنيين وردًّا على الصلف الامريكي دعوة سفيرنا في واشنطن للتشاور.”

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.