ترامب يهدد ايران بـــ”ضربة قوية “

على خلفية استمرار التصعيد عقب الهجوم على “أرامكو” السعودية، اعتبر الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، أن حل القضية الإيرانية قد لا يتم عبر الطرق السلمية.
وقال ترامب، في مقابلة مع قناة “فوكس نيوز” الأمريكية، اليوم الخميس: “لنرى ماذا سيحدث، هناك سيناريوهات كثيرة قد تحصل، إذا تحقق الحل سلميا فهذا جيد، لكن من الممكن أن ذلك قد لا يحدث”.
وأضاف الرئيس الأمريكي: “لم تمتلك أبدا بلادنا في وقت سابق مثل هذه القوة العسكرية، ولم تكن حتى قريبة من ذلك”.
واعتبر ترامب: “من الممكن أن ترى ضربة قوية جدا، ونحن أقوى دولة عسكريا في العالم مع تفوق كبير على الآخرين. وهذا حدث بعد أن جئت أنا، وكانت قواتنا مستنفدة آنذاك، لكن اليوم نحن أقوياء جدا ولدينا طائرات وصواريخ ومعدات جديدة”.
ويشهد التوتر بين الولايات المتحدة وإيران تصاعدا متسارعا منذ 8 ماي 2018، حينما أعلن الرئيس الأمريكي انسحاب بلاده من الاتفاق حول البرنامج النووي الإيراني، وفرض عقوبات موجعة على الجمهورية الإسلامية في قطاعات مختلفة بينها النفط، حيث تتهم واشنطن طهران بدعم الإرهاب والتدخل في شؤون الدول الأخرى.
وازدادت الأوضاع في المنطقة عقدة بعد أن تعرضت السعودية، في 14 سبتمبر الحالي، لهجوم واسع استهدف منشأتين نفطيتين لشركة “أرامكو” العملاقة شرق البلاد، وهما مصفاة بقيق لتكرير النفط وحقل هجرة خريص، تبنته قوات جماعة “أنصار الله” الحوثية اليمنية المدعومة إيرانيا والتي قالت إن العملية نفذت بـ 10 طائرات مسيرة.
وأعلن وزير الطاقة السعودي، عبد العزيز بن سلمان، أن الهجوم أسفر عن توقف إنتاج 5.7 مليون برميل نفط يوميا، ما يتجاوز نسبة 50% من مجمل الإنتاج في البلاد، واتهمت الولايات المتحدة إيران بالوقوف وراء الهجوم، الأمر الذي نفته بشدة الحكومة الإيرانية.
وعلى خلفية هذه التطورات، أمر الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، حسب مصادر مطلعة، البنتاغون بإعداد خيارات محتملة للرد على هذا الهجوم، فيما أعلن رسميا عن نية واشنطن فرض عقوبات جديدة على طهران.
المصدر: وكالات

تعليقات
جار التحميل...