تذمر أهالي القصرين بسبب الترفيع غير القانوني في تسعيرة سيارات ‘اللواج’.

قال عدد من المواطنين  إن محطة النقل البري بالقصرين شهدت اكتظاظا كبيرا مع نهاية عطلة العيد مما دفع عدد من أصحاب سيارات الأجرة ‘لواج’ و عدد من سيارات النقل الريفي إلى اغتنام الفرصة و الترفيع غير القانوني في التسعيرة إلى ما يفوق الضعف في الخط الرابط بين القصرين و تونس.

حيث تنقل عدد من المواطنين نحو العاصمة بمبالغ تراوحت بين 35 دينار و 70 دينار فيما تقدر التعريفة القانونية بحوالي 16 دينار.

و دعا المواطنون إلى تكثيف الرقابة و تطبيق القانون ومعاقبة المخالفين.

كما طالبوا بتوفير وسائل النقل العمومية الضرورية خصوصا في فترات العطل و الأعياد.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.