بوتفليقة يحذر طلاب الجزائر من ركوب موجات ‘الربيع العربي’

حذر الرئيس الجزائري، عبد العزيز بوتفيلقة، طلاب الجامعات من مغبة الانسياق وراء دعوات التغيير والاحتجاجات، متهمًا أطرافاً سياسية بمحاولة الزج بالمنابر في متاهات الصراع الإيديولوجي.

وجاءت التحذيرات الرئاسية ضمن فحوى رسالة وجهها رئيس البلاد، للطلاب في عيدهم الوطني المصادف لذكرى 19 ماي 1956، مبرزًا أن “المدرسة والجامعة ليستا فضاء للصراعات أو المصالح أو الإيديولوجيات، ولا للمنافسة السياسية”.
وحث بوتفليقة الطلاب الجزائريين بأن يتسلّحوا بالعلم والمعرفة لمواجهة التحديات التي تواجهها بلادهم، موضحاً أنه “ينبغي على الجميع أن يحترم حرمة الجامعة، خاصة وأنّ الأمر يتعلق بمستقبل أجيالنا الصاعدة”.
وفهمت تحذيرات بوتفليقة بأنها تلميح مباشر إلى جدل الانتخابات الرئاسية، المقررة عمليّاً في ربيع العام القادم، وسط مخاوف من انزلاق مطالب التغيير لركوب موجة ما يسمى “الربيع العربي”، والذي تعتبره السلطات الجزائرية مؤامرة خارجية لضرب استقرار المنطقة، وفق ما رصده مراسل شمس آف آم جلال مناد.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.