بمناسبة احياء الذكرى 80 لعيد الشهداء- اطلاق اسم المناضلة المرحومة السيدة اسيا كندارة على شارع اسيا ببنزرت

في اطار احتفالاتها الجهوية بمناسبة الذكرى ال 80 لعيد الشهداء (9 افريل 1938)،و في مبادرةوطنية بامتياز ، تولاها وقادها والي الجهة السيد محمد قويدر،ودعمتها وعاضدتها كل الاطراف والهياكل من سلط محلية وبلدية بنزرت وبقية المكونات ،خلدت اليوم ولاية بنزرت اسم المناضلة المرحومة السيدة اسيا كندارة باطلاق اسمها على شارع اسيا بمنطقة حي الصحة ببنزرت الشمالية ،وذلك في موكب جهوي غفير تولى الاشراف على فعالياته السيد محمد قويدر والي بنزرت بحضور شيخ المدينة رئيس النيابة الخصوصية لبلدية بنزرت السيد حمادي بن عمر و اسرة الفقيدة وعدد من المناضلين الذين زاملوا الفقيدة في مسيرة الكفاح الوطني ومنهم عميد الحقوقيين عم علي بن سالم وايضا خلال مرحلة نشاطها المجتمعي والسياسي والرياضي والشبابي خلال فترة بناء الدولة وما بعدها حتى وفاتها رحمها الله ،وهي التي تعتبر من النساء اللواتي كانت لهن بصمة كبيرة في هذا الشان حيث كانت اول امراة تمثل الجهة في مجلس النواب واول امراة تتراس الاتحاد النسائي وثاني قائدة كشفية بعد السيدة علياء واول من بعث جمعية نسائية رياضية وخاصة المراة التي رحبت بالزعيم بورقيبة باسم الفتاة ابنزرتية يوم 13 جانفي 1952 بساحة البياصة انذاك قبل خطابه الشهير انذاك.
وكانت كل مناطق الجهة شهدت تظاهرات وبرامج تنشيطية واحتفالية متنوعة للذكرى والعبرة بمناسبة عيد الشهداء ومنها الموكب الرسمي الذي احتضنته روضة الشهداء 8 افريل 1938 ببنزرت المدينة ،تولى الاشراف عليه والي بنزرت وعدد هام من كافة المكونات الرسمية والمجتمعية المهيكلة والمستقلة واعضاء مجلس نواب الشعب ورئيس بلدية بنزرت ، تمت خلاله تلاوة فاتحة الكتاب ترحما على شهداء الجهة من المناضلين والعسكريين والأمنيين وتحية العلم المفدى بمشاركة تشكيلة عسكرية وامنية من مختلف الاختصاصات وممثلي عدد من المنظمات الوطنية وجمعيات المجتمع المدني.
وأجمع الحضور من السلط الجهوية وعلى راسها السيد والي بنزرت ومناضلي ومقاومي الجهة، أن إحياء ذكرى 09 افريل 1938 المجيدة بولاية بنزرت تعد فرصة متجددة لتعريف الأجيال الجديدة بنضالات وكفاح شهداء الوطن من كافة الاجيال السابقة وبقية المراحل من بناء الدولة وما بعدها و الذين ضحوا بدمائهم من أجل أن ينعم أبناؤهم بالحرية والكرامة، و يظل العلم التونسي المفدى يرفرف شامخا في سماء تونس الاعتدال والحرية والكرامة .
مواكبة طارق الجبار

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.