بعد مشاركتها في كليب تضمّن مشاهد مثيرة: عزيزة بولبيار توضّح ..

تعليقا على ظهورها في فيديو كليب إعتبره البعض ذو إيحاءات جنسية، أوضحت الممثلة التونسية، عزيزة بولبيار، اليوم الأحد 15 جويلية 2018، أن ظهورها في الفيديو جاء في إطار مساندتها للشباب و ذلك بصفة مجانية .

وأضافت في تصريح، لـ”راديو ماد”، أن الشباب الذين شاركوا في الفيديو، إتصلوا بها و طلبوا منها المشاركة في مقطع صغير، حيث ستمثل دور الأم التي سافرت فوجد إبنها نفسه وحيدا، فقام بإستدعاء أصدقائه للهو في المنزل، و عند عودتها من السفر تجد فوضى في المنزل فتغضب من إبنها، مما تتسبب في إحراج زملائه، فتندم هي على معاتبته ثم تبتسم و ترفع يديها تعبيرا منها عن رضائها و مشاركة أصدقائه في اللهو.

و أكدت أنه لا علم لها بالمحتوى الكامل للفيديو، فهي على دراية بدورها فقط، مشيرة إلى أنها لم تشاهد الفيديو كاملا إثر الإنتهاء من تصويره، حيث قالت إنها ستشاهده و إن كان محرجا للغاية و يحتوي على مشاهد غير لائقة فإنها ستتخذ الإجراءات اللازمة و تطالب بحذف المشهد الذي حضرت فيه.

و تدور مشاهد فيديو كليب “هيكل” داخل مسبح و في محيطه، إذ تقوم مجموعة من الشباب “ذكورا و إناثا” بالرقص و ترديد كلمات، إعتبرها البعض تحمل “إيحاءات جنسية، و إثارة”.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.