بعد قرار العفو التشريعي العام…تمتع 10الاف شخص بتعويضات مادية و مهنية.

انتفع حوالي 10 آلاف شخص من المتمتعين بالعفو التشريعي العام بتعويضات، وفق ما أوردته جريدة المغرب في عددها الصادر اليوم الجمعة 14 سبتمبر 2018.

وقالت الجريدة، إن ملف المنتفعين بالعفو التشريعي العام يعد من اثقل الملفات بالنظر إلى الجدل الكبير الذي أحدثه، ويشمل حوالي عشرة آلاف منتفع ومازال لم يغلق بعد باعتبار أن المنتفعين به لم يتحصلوا على كافة تعويضهم وفقط على تسبقة بـ 6 آلاف دينار عن طريق هبة قطرية بـ 30 مليون دينار.

وأشارت إلى حصول 3646 شخص على تسبقة بـ 6 لاف دينار الى غاية موفى ديسمبر 2016 فيما ما يزال آخرون يطالبون بتفعيل المرسوم عدد 1 لسنة 2011 وتمكينهم من حقوقهم وينتظرون تقرير هيئة الحقيقة والكرامة اي قرارات الاحكام القضائية وكذلك تعبئة صندوق “الكرامة ” الذي تم احداثه بمقتضى قانون المالية لسنة 2014.

واضافت، أن 3 قرارات مهمة صدرت بخصوص ملف العفو التشريعي العام الذي يقدر عدد المنتفعين بحوالي 10 الاف شخص الانتدابات المباشرة حيث صدر أمر حكومي سنة 2012 في هذا الشأن الى جانب قرار اعادة تكوين المسار المهني وقرار التسبقة على التعويضات وبالنسبة لتفعيل الانتدابات المباشرة فإن لجنة تم تشكيلها على مستوى رئاسة الحكومة سنة 2012 وهناك حالات تم تسوية وضعيتها وحالات مازالت عالقة الى اليوم.

وفي ما يتعلق بتفعيل الانتدابات فقد بلغت التعيينات 7519 تعيينا، منهم 5850 شخصا بحالة مباشرة، 5647 شخصا في الوزارات و203 في المنشآت العمومية.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.