بعد التخفيض في الأداءات- هذه أسعار السيارات الشعبية…

أكّد الناطق الرسمي باسم الغرفة الوطنية لوكلاء وصانعي السيارات مهدي محجوب التقليص بـ17 بالمائة في سعر السيارات، مشيرا إلى أنّ سعر السيارة الشعبية سيكون أقل من 20 ألف دينار وهذا الإجراء يخص نوعين من السيارات هما ”Cherry” و” Suzuki”.

وكشف أنّ السيارة التي سعرها 30 ألف دينار، ستصبح بـ27 ألف دينار، مع المحافظة على سعر صرف الدينار الحالي.وأكّد أنّ انزلاق الدينار مرتبط ضرورة بأسعار السيارات، داعيا إلى تعميم هذه الإجراءات على بقية أنواع السيارات . وكشف أنّ 2500 سيارة شعبية تورّد كل سنة في تونس، وأنّ وزارة المالية دعت إلى تنقيح القانون المتعلق بالسيارات الشعبية التي لا يتمتع بشرائها إلاّ من يدفع أقل من 5 ألاف دينار كالأداء على الدخل، قائلا ”أخذنا ارتفاع أسعار السيارات والزيادة في الأجور بعين الاعتبار ومن من أجل تمتع أكثر عدد ممكن من الشريحة لشراء سيارة شعبية” . و

تابع ” سعر السيارة الشعبية ليس رخيصا بل هي تحظى فقط بامتياز جبائي، لا أكثر ولا أقل إضافة إلى أنّ سعة محركها 1.2… وأسعار السيارات الشعبية لا تختلف عن بقية السيارات ”. أما بخصوص إجراء ”الأف سي آر”، أوضح أنه منذ تفعيل هذا الإجراء أي منذ قرابة 5 أشهر تراجع معدل بيع السيارات 24 بالمائة، في السوق الموازية وهو إجراء جيّد للاقتصاد التونسي. وأرجع ضيف ميدي شو ارتفاع عدد السيارات في العاصمة إلى تردي خدمات النقل الجماعي هو ما يدفع المواطن إلى شراء سيارة، مشيرا إلى أنّ الغرفة لا تورّد السيارات عشوائيا بل هي تلبية للطلب المتزايد للسيارات.

وأفاد بأنّ القانون اليوم في تونس لا يربط عدد السيارات بقطع الغيار، كاشفا أنّ قطاع قطع الغيار في تونس يشهد ازدهارا وأصبح يمثل 41 بالمائة من صادرات تونس.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.