بعد إلقاء نفايات إستشفائية في واد بطبربة.. وكالة حماية المحيط تتحرك.

أفادت الوكالة الوطنية لحماية المحيط أنه تبعا للإشعار الوارد على مصالحها بتاريخ 26 سبتمبر الجاري، مفاده وجود كميات من النفايات الإستشفائية ملقاة بمجرى وادي بوصمت بطبربة من ولاية منوبة، تحول خبراء المراقبة من الوكالة على عين المكان، للقيام بالتحريات اللازمة.
وأضافت الوكالة في بلاغ صادر عنها أنه بالتنسيق والتعاون مع السلط الأمنية ومصالح وزارة الصحة وبلدية المكان، تم وفي وقت وجيز، التعرف على هوية المؤسسة المخالفة.
كما أكّدت الوكالة أنه قد تم اتخاذ الإجراءات القانونية والردعية اللازمة ضدها وإلزامها بإزالة التلوث ومخلفاته والتصرف الأمثل في النفايات وفقا للتشريع الجاري به العمل.
كما ثمنت الوكالة جهود كافة السلط الأمنية والهياكل المحلية والجهوية المتدخلة على إثر هذا الحادث

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.