بشرى بالحاج حميدة تعبر عن صدمتها من مستوى مُداخلات النوّاب اليوم

انتقدت النائبة بمجلس نواب الشعب بشرى بالحاج حميدة مداخلات بعض زملائها مبرزة ” أن خطاب الكراهية والعنف الذي ميّز كلمة بعض النوّاب اليوم يعّد هديّة على طبق لأعداء الديمقراطية”.

وأشارت بالحاج حميدة في كلمتها اليوم الجمعة 23 مارس 2018، خلال الجلسة العامة المخصصة للحوار مع الحكومة الى أن هناك من يحنّ إلى زمن الحزب الواحد والرأي الواحد والدكتاتوريّة وانه ليس هناك أدلّ على ذلك من خطاب الطبقة السياسيّة الموسوم بالحقد والكراهية بدلا عن تقديم بدائل للوضع الذي تعيشه البلاد مشيرة إلى أنّ التونسيين لازالوا تحت تأثير الصدمة من مستوى مداخلات بعض النواب.

ولفتت إلى أنّ التعبير عن عدم الرضا عن أداء الحكومة مشروع لكن في حدود الممارسة الديمقراطية “حتى لا نندم على الفرصة المتاحة لنا لممارستها”.

ودعت بالحاج حميدة رئيس الحكومة يوسف الشاهد إلى التخلّى عن وزرائه الذين تعوزهم الكفاءة معتبرة أنّه لا يمكن محاسبة الحكومة على بطء تنفيذ البرامج التي إلتزمت بها ما لم تنوفّر لها إمكانات العمل.

ولم تفصح بلحاج حميدة النائبة عن الكتلة الوطنية عن أسماء النواب الذين قالت ان مداخلاتهم اثارت صدمة ولا عن الوزراء المعنيين بالمغادرة.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.