بسبب الحبر الانتخابي: فتح تحقيق بسبب الفارق الكبير في كلفته مقارنة بانتخابات 2014

كشف موقع حقائق أون لاين عن مصدر وصفه بالموثوق، أنّ مجلس الهيئة العليا المستقلّة للانتخابات قرّر فتح تحقيق داخليّ، في مسألة تكلفة الحبر الانتخابي لانتخابات 2014، سواء التشريعيّة أو الرئاسّية.

وأضاف ذات المصدر أنّ تكلفة الحبر الانتخابي لانتخابات 2014، قدّرت بـ 1 مليار و600 ألف دينار، في حين أنّ تكلفة الحبر الانتخابي لبلديات 2018، قدّرت بـ 250 ألف دينار، وهو ما طرح التساؤل داخل مجلس الهيئة حول اسباب الفرق في الثمن ان كان سوء تصرف مالي او عدم قدرة على التفاوض.

وأكّد أنّ الحبر الانتخابي لبلديات 2018، كلّف الصين الذي قدمته هبة الى تونس ما يعادل 250 ألف دينار، في حين قامت الهيئة بخلاص أجر النّقل والجلب الى تونس فقط.

وأشار ذات المصدر إلى أنّ تكلفة الانتخابات البلدية كانت أقل بكثير من الميزانية التي رصدت للانتخابات التشريعية والرئاسيّة السابقة، وفق التقديرات الأولية.

وبيّن أنّه تمّ رصد ميزانيّة 60 مليون دينار للانتخابات البلدية، في حين تحصلت الهيئة على 45 مليون دينار فقط.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.