(بالفيديو) – فتاة تونسيّة تثير الاعجاب بلجوئها لمهنة الذكور..وتروي قصتها..

تداول رواد ؤ ”فايسبوك” صورا لفتاة تونسية أصيلة ولاية القيروان وهي بصدد العمل كعاملة بناء. الفتاة البالغة 21 سنة، باءت محاولاتها في البحث عن عمل فاشلة فالتجأت لهذه المهنة الشاقة.

من جهتهم عبر الناشطون عن إعجابهم بالفتاة وشجاعتها لا سيما إختيارها مهنة متعبة ترتكز على الذكور في تونس.

ووجدان التي انقطعت عن الدراسة منذ الثامنة أساسي، قررت التعويل على نفسها وكسب قوتها فاختارت العمل في مهنة شاقة تعدّ حكرا على الرّجال ألا وهي “المرمّة”. وقد تحدّثت في برنامج “صباح الناس” اليوم الأربعاء 18 أفريل 2018 عن ظروفها العائلية واضطرار والدتها للعمل في الحضيرة خاصّة أنّ والدها مريض وعاجز عن العمل. وأكّدت وجدان أنّها لم تجد صعوبة في “خدمة المرمّة” لأنها ساهمت مع أشقائها في بناء منزلهم، ما جعلها قادرة على حمل “شكاير السيمان” والقيام بـ”تخليط السيمان وغربلة الرمل”.

 

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.