بالفيديو – درس في القناعة و حب الوطن : و ” اذا تحدثت حرة من حراير سجنان علينا جميعا الاستماع ….”

لم تطلب “اعانة”،،،لم تطلب مساعدة ضرفية،،،او قفة اكل،،،لم تطلب العمل في الحضيرة،،،او الحصول على منحة “الكرني الابيض”مثلما يقال،،،لكنها طلبت ،وهذا حقها،فضاء حرفيا ،،،بمعناه المجدد ،،،لا تلك الفضاءات “القديمة”و”البالية”التي اكل عليها الدهر وشرب والامثلة كثيرة ،،،وكثيرة ،،،في كل جهات البلاد ومنها ولاية بنزرت،،،تلك هي “امي صلوحة المشرقي،،،ام مناضلة باتم معنى الكلمة،،،والحرفية المميزة ،،،والفنانة الاصيلة،،،في مجالها ،،،التقيتها اليوم بمناسبة الزيارة الرسمية لوالي بنزرت محمد قويدر لمنطقة بوجبلة بدعوة من المجلسين البلديين بالحشاشنة و سجنان من ذات المعتمدية ،،،شاكستها حتى تطلب من المسؤولين الجهويين والمركزيين ما تريد ،،،لكنها تجاوزت الطلب “الاناني”لشخصها الكريم ،،،ومررت رسالتها من اجل كل ابناء المنطقة من مناضلي سجنان وبالاخص مناضلاتها اللواتي حفضنا تاريخها واصالتها وكن بحق جنديات الخفاء اللواتي تمكنتا بصبرهن ووطنيتهن من اعلاء اكثر فاكثر من مكانة المنطقة والجهة ككل وبالاخص الراية والشان التونسي عالميا واخرها اعتماد فخار سجنان كتراث عالمي لا مادي لدى اليونسكو ،،،امي صلوحة ببشاشتها التي لا يعرف سرها الا من كان مثلها ممن يؤثرون على انفسهن ولو كانوا في خصاصة ،،،طلبت من الاجهزة المسؤولة تمكينها وبقية زملايتها وابناء ،موطنها فضاء لعرض وتسويق منتوجهن فقط ،،،طلب بالتاكيد لم ولن تبخل السلطات الجهوية في السعي لانجازه وفق ما اكده والي الجهة بالمناسبة في تصريح خاص لنا ،لكن تبقى الحركة الكبرى من قبل المصالح الرسمية المركزية ونعني بها الادارة العامة للصناعات التقليدية ووزارة الاشراف،،،فهل من مجيب؟.
مواكبة طارق الجبار

تعليقات
جار التحميل...