انطلاق الخط الجديد للمسافرين جربة-صفاقس رسميا مطلع الاسبوع القادم

ينطلق الخط البحري للمسافرين جربة-صفاقس رسميا مطلع الاسبوع المقبل برحلتين واحدة من صفاقس والأخرى من جربة، على أن تنتظم غدا الجمعة وبعد غد السبت رحلتان للصحفيين للتعريف بهذا الخط الجديد والاول من نوعه، وفق ما أفاد به الربان من الدرجة الاولى وصاحب المشروع، محمد الكيلاني،
وأضاف أن تجربة فنية لانطلاق الخط البحري أنجزت، أمس الأربعاء، حيث انطلقت من ميناء صفاقس نحو جزيرة جربة باخرة سريعة لنقل المسافرين وعلى متنها طاقمها من فنيين وضباط وبحرية، وقطعت الباخرة، التي تبلغ طاقة استيعابها 54 مسافرا، المسافة في ساعتين وربع في ظروف جيدة ووفق التوقعات، ليتحقق بذلك نجاح التجربة، حسب تأكيده.
وأشار إلى وجود طلبات كبيرة على هذا الخط منذ الإعلان عنه، باعتباره سيسهل عملية التنقل من جزيرة جربة نحو صفاقس ويمكّن أبناء الجزيرة من قضاء حاجياتهم وشؤونهم من صفاقس، إلى جانب مساهمته في دعم السياحة الداخلية نحو الجزيرة.
وبيّن أنه سيتم في مرحلة لاحقة ربط هذا الخط مع القطار نحو العاصمة وذلك في إطار إتفاقية تم إبرامها مع الشركة الوطنية للسكك الحديدية التونسية، ومن المبرمج أن ينطلق العمل بها منذ شهر جوان المقبل، مضيفا أن القائمين على المشروع يعملون على تعزيز هذا الخط في المستقبل ببواخر كبيرة الحجم تسمح بنقل السيارات بين جربة وصفاقس بما من شأنه تخفيف العبء على بطاحات جربة وتجنيب مستعمليها عناء طول الانتظار.
وسينطلق القسط القادم من مشروع الخط البحري، والذي من المبرمج أن يربط بين جربة وقابس، في غضون 10 أيام من الآن وذلك بعد معالجة مسائل عالقة أوشك حلها، وترتبط بغياب قانون، في السابق، يتضمن مثل هذه النوعية من المشاريع لنقل المسافرين عبر البحر مما استوجب خلق إطار قانوني استغرق وقتا ليرى المشروع النور بعد 4 سنوات من الجهود المتواصلة، وفق ذات المصدر.

نقلا عن الصباح نيوز.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.