انتحار طفل بسبب لعبة ”الحوت الازرق” في زغوان

افاد مندوب حماية الطفولة في زغوان، محمد الخميري، إن التّحقيقات مازالت جارية حول انتحار طفل شنقا في زغوان أمس وفي ظروف غامضة غير مستبعد أن يكون سبب الانتحار لعبة الحوت الأزرق الافتراضية.
و لم يستبعد فرضيّة ممارسة الطفل لعبة الحوت الأزرق على جواله قائمة إلا أن المعطيات مبدئيا غير مكتملة.
و قال في تصريح له شخصيا لا أستطيع الجزم بشأن هذه الفرضية، مشيرا إلى تحقيقات تجريها حاليا الشرطة العدلية بالجهة. ودعا المندوب الأولياء للانتباه لأطفالهم ومراقبتهم.
و كان طفل يبلغ من العمر 13 سنة اقدم على الانتحار شنقا مساء امس في منزل والديه في ولاية زغوان و قد تم نقل الجثة لعرضها على الطب الشرعي من اجل الوقوف على ملابسات الحادثة.

تعليقات
جار التحميل...