“امرود كونسلتينغ”: تراجع نسبة رضاء التونسيين عن رئيسي الدولة و الحكومة.

أظهرت نتائج البارومتر السياسي لمؤسسة أمرود كونسلتينغ الذي تم انجازه من 18 إلى 20 جويلية 2018 أن 77% من المستجوبين غير راضين عن أداء رئيس الجمهورية بعد تراجع هذه النسبة إلى حدود 22.5% مقارنة بـ 32.3% الشهر الماضي.

في السياق ذاته، سجلت نسبة الرضا عن أداء رئيس الحكومة تراجعا لتصل الى 32.8% مقارنة بـ46.4% في شهر جوان الماضي الأمر الذي انعكس على ترتيب الشخصيات السياسية القادرة على قيادة البلاد حيث حل رئيس الجمهورية السابق المنصف المرزوقي للمرة الأولى في صدارة الترتيب بنسبة 6.6% يليه رئيس الحكومة يوسف الشاهد بنسبة %6.3 ثم رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي بنسبة%5.1، وفي المرتبة الرابعة الصافي سعيد بنسبة 3.7%.

وأظهر البارومتر السياسي أن 34% من المستجوبين أكدوا أن الخطر الإرهابي ما يزال مرتفعا، نسبة تضاعفت مقارنة بالشهر الماضي حيث كانت في حدود 16.6%.

وفي ما يتعلّق بمؤشر الأمل الاقتصادي فان 61.1% من المستجوبين اعتبروا أن الأوضاع الاقتصادية بصفة عامة تتجه نحو التدهور.

كما سجلت نسبة التشاؤم ارتفاعا للمرة الثالثة على التوالي منذ شهر مارس لتصل هذا الشهر الى 32.2% كما تراجعت نسبة التفاؤل من 63.9% في جوان الماضي الى 59.7% في جويلية الجاري.

ارتفعت نسبة التونسيين الذين يعتبرون أنّ حرية التعبير أصبحت مهدّدة حيث بلغت 49.4% مقابل 47.9% في شهر جوان الماضي.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.