امرأتان تسطوان على خزنة ال250 مليون في البحيرة…وثالثة تخفي المسروق..

أكد مصدر أمني أن أعوان فرقة الشرطة العدلية بالبحيرة تمكنوا من اماطة اللثام عن سرقة خزنة من داخل شقة بالبحيرة 2 على ملك امراة ميسورة الحال تحمل جنسية مزدوجة ليبية بريطانية.
وباشر الأعوان تحقيقاتهم وبالاطلاع على كاميرات المراقبة شوهدت امرأتان ترتديان الحجاب وتوجهتا نحو الشقة ثم غادرتاها حاملتين الخزنة داخل حقيبة، وتمكن الأعوان من تحديد مكان سكنى احداهما بالزهروني، وبمداهمة منزلها اعترفت بالواقعة مفيدة أن نصيبها كان في حدود 6 الاف دينار ودلت على هوية صديقتها أصيلة نفس الجهة.
وبحسب نسمة فقد تم ايقاف المراة الثانية لتفيد للمحققين بأن محتوى الخزنة بقي لدى شقيقها وزوجته بجهة رادس لتتم مداهمة المنزل وحجز جزء من المسروق المتمثل في 13 الف دولار و8 الاف أورو و12 الف دينار من العملة التونسية وكمية هامة من المصوغ والمجوهرات الثمينة.
وتقدر القيمة الجملية للمسروق بحوالي 240 الف دينار كما تم العثور على الخزنة مهشمة وملقاة داخل حاوية فضلات بالزهروني. هذا وتقرر الاحتفاظ بالنسوة الثلاثة في حين تم ادراج زوج احداهن بالتفتيش.

(صورة توضيحية)

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.